خلف الباب ،،

 

أقفلت كل الأبواب حولي و ذهبت ..!
ذهبت غير آبه ب طفلتك التي تبكي خلفك ،،
تتشبث بيديك ، ب أطراف ثيابك ،،
تترجى و تبكي ،،
لكن أصبحت اصم ،،
تقطعت حبالها و انت لا تسمع ..
جلست على ركبتيها
و اطرقت برأسها
و دمعها على الخد يسيل

مرت الايام و هي جالسه
خلف ذاك الباب المقفل بشدة
الى ان اعتادت على الوحده
اعتادت ان لا تحادث احد
اعتادت كل شيء موجع
حتى بات لا يوجع ،،

اصبح صوت غير صوتك غريب ،،
حرف غير حرفك مُريب

ف هنيئاً لك
رغم مكابرتي ،،
نجحت في كسري ،،
أحكمت القيود حولي ،،

لكن

شكري و امتناني لك ،،

حديث الصديقات

الصداقة ،، حُب لا يَفْنى
أمل : يُشعرك بأن الحياة لا تستحق العناء
فقط هو ” حديث الصديقات ” من يُعيد للحياة رونقها ،،

حديث الصديقات ،
بلسمٌ للقلب ،
راحة من ضغوط الحياة
راحة من كل :
وجع
هم
ضيق
ألم

حديث الصديقات ،
فرح ، سعادة ،
روح تُبعث من جديد

ضع يدك على قلبك

tumblr_o0f1fvwggc1ta87olo1_1280

ضع يدك على قلبك ،، و أغمض عينيك ،،
و ادعي لنفسك بصوت خافت و صادق ،،
لا يوجد اصدق من دعواتك لنفسك ،،
إلا دعوات والدتك لك ،،

حتى دعواتي لك لا تكفي

للحلم القابع في داخلي ، سلام



!! ،

 ما حدث أني اتيت بقلب مُحطم ، 

دفعته انت الى الهجران ، إلى أن قسى ،، 

عُميَ ، ف لم يعد يرى سوى طيف عاجز و بعض اماني متعبه ،

،

لم يكن يعلم إن القصور المشيدة في قلبي 

خاوية مهجورة لا يملؤها إلا حُطام ذلك القلب المتيم 

لم يكن يعلم إن ما كان بيننا ما هو إلا هلوسات طفلة محمومة ، متيمه ب اميرها ،، 

لم يكن يعلم أنها عاشت أجمل سنين العمر معه ، 

لم يكن يعلم ، لم يكن يعلم … و الكثير كان يجهله ، 

لا ألومك على الجهل لكن الوم قلبي على الصمت

، 

كان يجب ان اصرخ ، احطم كل ما هو حولي ، 

كي يخمد ذلك البركان في داخلي و يموت

لا ان يُردم و الهوى لا زال حيّاً 

كان يجب ان نضع النقط على الحروف

ليكون كل شي مقرؤ ،

 كان يجب ، كان يجب ،، 
ما وجب غفلت عنه عمداً و تجاهلته 

تناسيته و نال مني 

ف أصبحت الان أمارس اللامبالاة ، كي اكمل ما بدأته ، 

للحلم القابع في داخلي ، سلام ،



الحياة


الحياة


يوم دلع
و يوم هلع

يوم تبدأ الحرب
و تندلع

حرب قلوب
حرب أجساد
حرب عقائد
و مِحن

يرتجي
رب العباد
منا صبراً
و دعاء

يرتجي
حقاً و وفاء
أين حق الله
يا رفاق

لا يعلمون
لا يفقهون
اننا يوماً سنعود
للعدل
للجنة
و البقاء