خلف الباب ،،

 

أقفلت كل الأبواب حولي و ذهبت ..!
ذهبت غير آبه ب طفلتك التي تبكي خلفك ،،
تتشبث بيديك ، ب أطراف ثيابك ،،
تترجى و تبكي ،،
لكن أصبحت اصم ،،
تقطعت حبالها و انت لا تسمع ..
جلست على ركبتيها
و اطرقت برأسها
و دمعها على الخد يسيل

مرت الايام و هي جالسه
خلف ذاك الباب المقفل بشدة
الى ان اعتادت على الوحده
اعتادت ان لا تحادث احد
اعتادت كل شيء موجع
حتى بات لا يوجع ،،

اصبح صوت غير صوتك غريب ،،
حرف غير حرفك مُريب

ف هنيئاً لك
رغم مكابرتي ،،
نجحت في كسري ،،
أحكمت القيود حولي ،،

لكن

شكري و امتناني لك ،،

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s